ميندي كالينج لا تفكر في إنقاص وزنها.. لا تفكري أنتِ أيضًا – Her Beauty

ميندي كالينج لا تفكر في إنقاص وزنها.. لا تفكري أنتِ أيضًا

Advertisements

مع بداية كل عام يضع أغلبنا خططًا مستقبلية لحياته؛ بعض هذه الخطط يكون قصير الأمد وبعضها طويل المدى، وعلى غرار الأغلبية وضعت الكاتبة والممثلة الأمريكية ميندي كالينج أهدافًا لعام 2021 وشاركت إحداها مع الجمهور، أما هدفها الجديد فقد كان التوقف تمامًا عن حميات إنقاص الوزن والتركيز، عوضًا عن ذلك، على الاستمتاع بالحياة، دعونا نحكي لكم قليلًا عن هدف ميندي خلال هذا العام.

كانت ميندي كالينج طوال حياتها مهووسة بإنقاص وزنها 

تقول ميندي ” كنت اتبع نظامًا غذائيًا متقطعًا طوال حياتي، مثل الكثير من الفتيات” وتضيف أنها كانت مهووسة بفكرة إنقاص الوزن وخافت دومًا أن يزيد وزنها عن معدله الطبيعي خاصة أنها تعمل في مجال التمثيل الذي يرتكز بالأساس على الشكل.

الحمل بالطفل الأول واكتساب المزيد من الوزن 

تجربة الحمل عادة ما تكون تجربة شديدة التعقيد؛ فخلالها تختلج في نفس الأم الكثير من المشاعر المتضاربة؛ الفرحة وانتظار المولود الجديد، الكائن الذي يتشكل بالداخل ويتغذى على جسد أمه وروحها، وبالإضافة إلى العديد من تلك المشاعر المشتبكة كانت ميندي تواجهها مع خوف كبير من زيادة وزنها الذي سيحدث لا محالة جراء الحمل.

تقول ميندي لم أعش تجربة الحمل كأي أم أخرى، كنت أفكر دومًا في وزني الذي زاد وكيف سأتخلص منه، خاصة بعد أن علمت أن لدي تصوير فيلم بعد فترة وجيزة من الولادة، زاد توتري بشدة وبعد أن وضعت طفلي الأول “سبنسر” لم يشغلني سوى هاجس وحيد وهو التخلص من وزني الزائد.

التركيز على فقدان الوزن بعد ولادة الطفل الأول

بعد ولادتها مباشرة بدأت ميندي حميات إنقاص الوزن وركزت بشكل أكبر على أداء التمارين الرياضية وطوال شهرين على التوالي لم تتناول في طعامها سوى السمك والسلطة فقط، تعترف ميندى أن هوسها الزائد بفكرة إنقاص الوزن فوت عليها فرصة الاستمتاع بتجربة الحمل التي تراها معجزة كبرى، كما أنها لم تعش أيضًا تجربة الولادة كما ينبغي، فقد سيطر عليها التوتر بسبب التحضير للفيلم ولم تفكر في شيئ آخر سوى إنقاص وزنها.

Loading...

الطفل الثاني أثناء الحجر الصحي 

عاشت ميندى تجربة حملها الثاني أثناء فترة الحجر الصحي وهذه المرة قررت عدم إخبار أحد بحملها حتى تعيش التجربة بكل ذرة من كياتها؛ تقول ميندي “منعنا الوباء من الخروج وبسببه توقفت هوليوود عن العمل ولهذا لم أكن ملتزمة بالتصوير وعليه فقد قررت الاسترخاء جيدًا والابتعاد عن كل مسببات التوتر”.

وبدلاً من التركيز على المظهر، قررت ميندي التركيز على ما تشعر به والقيام بأشياء من أجل رفاهيتها؛ فعوضًا عن اتباع نظام غذائي صارم القواعد، كانت تحاول فقط التأكد من أنها تأكل طعامًا صحيًا، وبدلاً من نظام التمرين، تذهب للتنزه أو تلعب مع أطفالها، وتضيف أيضًا أنها أصبحت الآن أفضل مع جيرانها فقبل الحجر الصحي، لم تكن تعرفهم حتى.

ميندي تقرر التصالح مع جسدها

قامت ميندي بجلسة تصوير في فناء منزلها الخلفي لمجلة Vogue India وتفاجأت بمدى شعورها بالراحة من جسدها، في البداية كانت خائفة بشدة من فكرة التصوير خاصة وأن الجلسة ستكون عفوية لا يوجد استوديو أو تجهيزات إضاءة تجعلها تبدو أنحف وأصغر سنًا وما إلى ذلك ولكن في نهاية اليوم  غمر ميندي شعورًا رائعًا بالراحة وبأنها في أفضل حالاتها ولهذا جاءت جلسة التصوير مذهلة للغاية.

 ولذلك عزيزتي حين أخبركِ ألا تفكري في إنقاص وزنك لا أطلب منكِ هنا ألا تهتمي بجسدك ولكن على العكس تمامًا؛ كل ما أقصده هو أن ألفت نظرك إلى ضرورة تقبل نفسك وحبها في كل أحوالها وألا تدعي هوسك بالكمال يدفعك بعيدًا عن الاستمتاع بالحياة ولهذا فكل ما عليكِ القيام به هو؛ اعتنِ بنفسك جيدًا واستريحي حين يحتاج جسمك للراحة، تناولي الطعام الصحي واخرجي للتنزه في الطبيعة وعاملي نفسك بلطف. 

Advertisements