7 معلومات قد تتعرف عليها لأول مرة عن الكعبة – Her Beauty

7 معلومات قد تتعرف عليها لأول مرة عن الكعبة

Advertisements

للكعبة المشرفة مكانة كبرى في قلوب المسلمين؛ فهي أول بيت وضع للناس كي يعبدوا ربهم، وخلال موسم الحج الذي ننتظره بفارغ الصبر خلال هذه الأيام يسافر المسلمين من كل بقاع الأرض حتى يطوفوا حولها. الكعبة هي بناء حجري مربع الشكل يقع وسط المسجد الحرام في مدينة مكة داخل المملكة العربية السعودية ويبلغ ارتفاعها حوالي 15 متر ومن خلال هذا المقال سنخبركم بعض المعلومات، التي ربما يم تعرفوا بعضها من قبل، عن الكعبة المشرفة:

أعيد بناؤها عدة مرات

الكعبة التي نراها اليوم ليست بالضبط نفس الكعبة التي بناها نبي الله إبراهيم عليه السلام وابنه إسماعيل، منذ زمن ماض، فمن وقت لآخر أُعيد بناء الكعبة بسبب عوامل الزمن والكوارث الطبيعية، ومن أهم المرات التي يذكرها لنا التاريخ مع حدث في عهد النبي حين اختلفت القبائل حول وضع الحجر الأسود وحل النبي تلك المشكلة، هناك أيضًا مرة أخرى جُدد فيها بناء الكعبة خلال عام 1996 من قبل المملكة العربية السعودية، وكانت تجديدات شاملة وكبرى حيث استبدلت الأحجار القديمة بأحجار أكثر صلابة وتمت تقوية الأساسات والسقف.

كان لها بابان ونافذة

قبل التجديدات الأخيرة التي جرت خلال عام 1996 كان للكعبة باب للدخول وآخر للخروج، ولفترة طويلة من الزمن كانت بها نافذة تطل على المسجد الحرام ولكن حاليًا لا يوجد للكعبة سوى باب واحد فقط، أما   النافذة فقد أُغلقت.  

كانت تغُطى في السابق بألوان متعددة

في ذاكرتنا الجمعية والصورة الذهنية التي نملكها جميعًا فنحن معتادون على تغطية الكعبة بالكسوة السوداء ذات الحزام الذهبي تلك الكسوة التي كانت تُرسل من مصر في السابق ولكن ما لا نعلمه جميعًا أن تغطية الكعبة بالكسوة السوداء بدأ في العصر العباسي أما قبل ذلك فقد كانت الكعبة تُكسى بأغطية ملونة من الأخضر والأبيض والأصفر وحتى الأحمر.

مفاتيحها مع عائلة واحدة فقط

طوال 16 قرن من الزمن تملك عائلة واحدة فقط مفتاح الكعبة وهي عائلة بني شيبة، جدير بالذكر أن هذه العائلة كانت تملك المفتاح حتى قبل دخول الإسلام وكانت هذه العائلة مسؤولة عن نظافتها وفتحها وغسلها وحين فتح النبي مكة أمر بأن يظل المفتاح مع عائلة بني شيبة حيث قال في حديثه “خذوها يابني شيبة بأمانة الله واعملوا فيها بالمعروف.. خالدة تالدة لا ينزعها منكم إلا ظالم”.

Loading...

كانت مفتوحة للجميع

حتى وقت قريب، كانت الكعبة تُفتح مرتين في الأسبوع لأي شخص يدخل ويصلي، ولكن نظرًا للتوسع الهائل في عدد الحجاج وصعوبة التنظيم تُفتح الكعبة حاليًا مرتين فقط في العام للعائلة الملكية وكبار الشخصيات فقط. 

تحتوي من الداخل على لوحات تخليدًا لذكرى الحكام الذين رمموها

لأني قضيت فترة من طفولتي في المملكة العربية السعودية فعندما ذهبت إلى المسجد الحرام تساءلت كثيرًا عن شكل الكعبة من الداخل، وحين كبرت عرفت أنها مبطنة بالكامل من الرخام بلونيه الأبيض والأخضر أما الجدران فقد ثُبتت عليها لوحات تخلد ذكرى الحكام الذين جددوا بنيانها.

الحجر الأسود تعرض للسرقة في السابق

يوجد الحجر الأسود في الركن الجنوبي الشرقي للكعبة ومن خلاله يُحدد بداية الطواف ومنتهاه، جدير بالذكر أن هذا الحجر تعرض للسرقة حين هاجمت جماعة “القرامطة” الدينية المتطرفة، المسجد الحرام وقتلت أكثر من 30 ألف حاج وألقت بهم في بئر زمزم، وقتذاك سرقت هذه الجماعة الحجر الأسود ووضعوه في كعبة بديلة بمدينة الإحساء، وقد ظل الحجر الأسود بحوزة القرامطة في البحرين طوال 22 عام ولم يرجعوه إلى مكة حتى أجبرهم الخليفة العباسي على إعادته، وحين أعادوه لم يكن متماسكًا بل كان قطعًا مكسرة وكانت الطريقة الوحيدة لإبقائه متماسكًا هي بوضعه داخل غلافه الفضي الحالي.

Advertisements